امتى ابدء بالتسويق؟

  1. Home
  2. Marketing
  3. Article detail
امتى ابدء بالتسويق؟

سواء كنت تمتلك إحدى الشركات الناشئة او إحدى المشروعات الصغيرة، فدائماً ما يشغل تفكيرك بشكل أساسي بعض الأسئلة الخاصة بالعرض والطلب والتسعير والمنافسين وعدد من المهام التي قد تستحوذ على قائمة المهام الخاصة بك، ولكن يظل التسويق هو أحد الموضوعات المربكة نظراً لعدم معرفة الموعد الصحيح لبدء الاستثمار في استراتيجيات الإعلان المدفوعة.

دائما يكون السؤال الخاص بأي من الشركات الناشئة او المشروعات الصغيرة هو اين يتواجد عملائي وأين يمكنني الحصول على عملاء جدد – ولكن للإجابة على هذا السؤال لابد من دراستك لكافة الحلول التي تقدمها من خلال منتجك او الخدمة التي تقدمها لعملائك وما هي اهم المشاكل التي قد تواجه عملائك ويقوم على حلها المنتج او الخدمة الخاصة بك. 

ومثال على ذلك –  شركات مستحضرات التجميل تقوم باستهداف كافة الفئات العمرية التي تواجه مشكلة مثل (حبوب او تجاعيد او تصبغات) ويتمثل الحل في عرض الحلول التي يقدمها المنتج وفقاً للفئة العمرية ولذلك فلابد عند بدء التسويق سواء كان لشركتك او مشروعك لابد من الإجابة على اربع نقاط أساسية:

  1.    ما هي شخصية العميل المستهدف لمنتجك او خدمتك؟
  2.    ما هي اهم المشاكل التي يواجها عملائك؟ 
  3. ما هي الحلول التي يقدمها منتج او خدمتك لحل المشكلة؟
  4.                     من هم المنافسين وما هي المميزات التي تقدمها مقارنة بمميزات منافسيك وما هي اهم الأسباب لاختيار العميل لك وليس لاحد المنافسين؟

مع الاخذ في الاعتبار ان التسويق من المستحيل ان يخفي اى منتج ذو قدر من البشاعة، وبنفس الوقت مجرد امتلاك منتج رائع فقط لا يكفي لنجاح التسويق.

الشركات الناشئة او الصغيرة سوف تحتاج الى منتج رائع يقوم على مشكلة في سوق مناسب لهذا المنتج وبمجرد اتباع الخطوات التسويقية اللازمة سوف يحدد التسويق بالطريقة السابقة سوف تنمو ام سيكون مصيرها الانتهاء، بمعنى اخر ابدء بالمنتج وتاكد من الحلول التي يقوم المنتج على تقديمها ومن ثم البدء بالتسويق.

 

ما هو التوقيت المناسب للبدء بمرحلة التسويق؟

المقصود بكلمة تسويق في هذه المرحلة هي الحملات التسويقية التي تتم بعد التعاقد مع احدى الوكلات الاعلانية المتخصصة بالعمليات التسويقية او من خلال تعيين فريلانسر او ذو الخبرات من أصحاب العمل الحر وتبدء بعدها بتكوين شبكة من العلاقات العامة وتوسيع نطاق اكتساب عملاء جدد وعدم الاكتفاء فقط بوجود موقع الكترونى لشركتك او صفحة خاصة بمنتجاتك على احدي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

التسويق المبكر من الممكن ان يكون احدي الأسباب لفشل مشروعك، اما لوجود احدى العيوب في المنتج او بعض التعديلات الواجبة على المنتج حتى يقوم على حل مشاكل العملاء على النحو الأمثل قبل البدء في توسيع نطاق التسويق او البحث عن عدد اكبر من العملاء والمستخدمين.

 

علامات تدل على بدء المرحلة التسويقية مبكراً !

تحقيق نسب اقل من المبيعات المتوقعة

وجود عدد من العملاء المحتمليين غير كافي لتحقيقات المبيعات التى تسعي اليها او انهاء عملية البيع لهولاء العملاء، فرصة وجود وزيادة العملاء المحتملين قد تؤدي لفشل العملية البيعية لعدم وجود عدد من افراد المبيعات الكافي لانهاء العملية البيعية للعملاء وخصوصاً فى مرحلة البداية لمشروع او شركتك ويلي تلك الخطوة هى تحليل الوضع للوقوف على اسباب عدم اكتمال عملية البيع.

عدم تفاعل العملاء المحتملين مع المنتج او الخدمة!

من الممكن ان يتمتع المنتج التى تقدمه بالعديد من المميزات الرائعة ولكن الشريحة المستهدفة من العملاء غير مهتمة بالمنتج او الخدمة التى تسعي الي بيعها وفى هذه الحالة لابد من توقف كافة الحملات التسويقية واجراء الابحاث التسويقية على المنتج والعملاء المستهدفين لمعرفة اهتماتهم الحالية واهم المشكلات التى تواجهم حتى تستطيع تقديم منتج قائم على حل مشاكل عملائك وعرضه عليهم من جانب الاهتمامات اليومية التى يسعون نحوها.

اهم المخاطر التسويقية

مهما كان حجم شركتك او مشروعك الناشئ فأى من المشروعات الجديدة يكون حجم الانفاق او المصروفات ضخم مع الوضع فى الاعتبار اسياسات التسعير ولكن حتي تنمو شركتك الناشئة او مشروعك الصغير فلابد من تحقيق ايرادات لمواجهة النقص فى راس المال وفي حالة زيادة المصروفات بدون اى عائد من جانب مشروع فهى اولى العلامات لفشل مشروعك وخسارة راس المال بشكل كبير وفى مدة زمنية قد لا تكون كبيرة.

ولعدم الوصول لمرحلة خسارة راس المال لابد قبل البدء بالمرحلة الخاصة بالتسويق لمنتجك ان يكون المنتج خالي من العيوب وذو جودة عالية ويساعد فى حل مشكلة العملاء المحتملين.

 

ما هو التوقيت المناسب لبدء الحملة التسويقية لمشروعك؟

من الافصل البدء باعلان واحد عن منتجك او الخدمة التى تقدمها بدون القيام بحملة تسويقية متكاملة وذلك للوقوف على معرفة نسبة جذب المنتج او الخدمة التى تقدمها الى عملائك بجانب الوصول لعدد من العملاء الحالين ومعرفة ارائهم فى مدي حل مشكلاتهم من خلال المنتج او الخدمة التى تقدمها مما يودي لتوليد الثقة الكاملة لديك باهمية منتجاتك واى من الحلول التى ادت لحل مشكلة العميل وما اذا كان هناك اى عيوب يمكن حلها وتحسين منتجاك بالشكل المطلوب للبدء فى حلمة تسويقية كاملة عن المنتج.

طرق جمع بيانات العملاء الحالين

على الرغم من أن الحملات الإعلانية تتطلب العديد من الاختبارات للوصول لاكبر قاعدة من الجماهير المحتملة ومعرفة تكلفة الوصول للعميل واماكن تواجد العملاء على اى من المنصات بشكل فعال  لكنها فى النهاية  اكثر الطرق جذبا لاستفسارات عملاء جدد عن المنتجات التى تقدمها وبالتالى لابد فى هذه المرحلة بالاعتماد على نظام خاص لتجميع بيانات اكبر قدر من العملاء المحتملين والذي يضمن استمرارية العملية البيعية بشكل مستمر.  

تحديد الميزانية التسويقية

 تحديد الميزانية من اكثر الصعوبات للشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة ولكن لابد من احتساب المصروفات اللازمة والضرورية قبل بدء النشاط على الاقل فى الايام الاولى لبدء نشاطك. 

 

قدرتك على الاستثمار في الحملات الاعلانية

احد المؤشرات الهامة للقدرة علي الاستثمار فى الحملات الاعلانية هى توفير الميزاينة اللازمة لاجراء العديد من الحملات الاعلانية بدون مواجهة اى مشاكل من جانب تمويل تلك الحملات فلابد من تخصيص جزء من ميزانية مشروعك لدعم الحملات التسويقية باستمرار دون توقف اى من تلك الحملات الاعلانية. 

وحتى تتاكد من نجاحك فى اولى خطوات التسويق لمشروعك يمكنك انشاء حساب خاص على موقع yallamission.com والبدء فى التواصل مع فري لانسرز محترفين في مجال الخدمات التسويقية والتى قد تساعدك على الوصول لافضل الخطط التسويقية المطلوبة و يمكنك معرفة من هنا ليه وامتي تشتغل مع فريلانسرز.

YallaMission Freelance Platform

Author Since: September 21, 2021

Leave Your Comment